احتفل بالنصر دائماً.. وامنح نفسك مكافأة

احتفل بالنصر دائماً.. وامنح نفسك مكافأة
عندما ندرب أنفسنا على عمل شىء جديد.. كأن نتحدث بثقة وثبات ونتصرف بهدوء أمام جمع من الناس أو فى مواقف التوتر والمشاحنات ، أو عندما ننجح فى إخفاء توترنا أو خوفنا ونظهر بدلاً منه الحكمة والحلم ... يجب عندئذ أن نكافئ أنفسنا، وأن نكرر مكافأة النفس كلما نجحنا فى أداء الدور المرغوب مرات عديدة حتى يصبح سلوكاً معتاداً فى مثل تلك المواقف الصعبة.
يجب أن نحتفل بالنصر دائماً عندما نظهر بمظهر الواثق الهادئ مع الحفاظ على الود واللباقة والتواضع... وعلينا أن نعى تماما قيمة نجاحنا وانتصارنا على الانكسار والتهيب والخجل والخوف.
win
أكدت العديد من الدراسات النفسية والسلوكية أن كل سلوك يلقى استحساناً أو تشجيعاً، أو ينال مكافأة مادية أو معنوية (التدعيم)... يتكرر باستمرار ويرسخ حتى يصبح عادة شبه دائمة.
أما السلوك أو التصرف الذى لا يلقى استحساناً ولا ينال قبولاً.. أو ينتج عنه عقاب أو حرمان وزجر.. فإن غالباً ما يكون مصيره التوقف (الانطفاء).
إذا أردنا أن نعلم أنفسنا سلوكاً جديداً مثل الهدوء والثبات والثقة فى النفس فى أوقات المشاحنات والكروب ومواجهة انفعالات الآخرين... أو إذا أردنا مثلاً تعلم الانتظام على القراءة لمدة ساعتين يومياً... أو الانتظام على ممارسة نشاط رياضى لمدة نصف ساعة مثلاً... فإنه لا يجب الاكتفاء بتنظيم العملية وتحديد الوقت المناسب وخلافه، وإنما يجب أيضاً أن يتم تدعيم هذا السلوك بالمكافأة والتشجيع ومتابعة تنفيذ وتطبيق السلوك المرغوب .

 

ويتم تشجيع وتدعيم الذات... معنوياً: بتشجيع النفس، وبث مشاعر الثقة والقدرة والكفاءة... وغالباً ما يتم ذلك على شكل إيحاء نفسى بأن يقول الشخص لنفسه: أحسنت، رائع، أنا قوى الإرادة فعلاً، أنا قادر على النجاح وأن أكرره فى مواقف أصعب.. وهكذا.
أما المكافأة أو التدعيم المادى: بأن تكافئ نفسك بنزهة أو شراء أى شئ تحية أو زيارة شخص محبب إلى نفسك .. بل يمكن أن تكون المكافأة مجرد شراب أو طعام شهى تقدمه لنفسك.
* من التجارب الغريبة والناجحة التى أجريت فى هذا الصدد؛ تجربة فى الامتناع عن التدخين باستخدام أسلوب (التدعيم)... وكانت المكافأة التى تقدم للشخص الذى يمتنع يوما بأكمله عن التدخين شيئا محببا إلى نفسه هى: سيجارة!!.. يدخنها كمكافأة له عن امتناعه عن التدخين يوما بأكمله. مع ملاحظة أن هذا الأسلوب لا ننصح بإتباعه فى كثير من الحالات.
win
ولتعديل السلوك عند الأطفال يمكن عمل جدول للتدعيم... حيث يتم  حصر وتحديد السلوك غير المرغوب (الارتباك، الخجل، اللجلجة، الخوف، السلوك العدوانى، عدم القدرة على عقد صداقات مع الأطفال الآخرين.. الخ)... ويتم أيضاً حصر وتحديد الأشياء المحببة للطفل من أنواع الحلوى واللعب وخلافه. ثم يتم الاتفاق مع الطفل ومع باقى أفراد الأسرة على أنه فى كل مرة ينجح فيها الطفل فى تجنب سلوك غير مرغوب.. يتم تدوينه، ويمنح الطفل التدعيم أو المكافأة المحددة له فى الجدول؛ إلى جانب عبارات التقدير والتشجيع والثناء من جميع أفراد الأسرة. فالخطوة الأولى إذن هى تحديد السلوك غير المرغوب. والخطوةالثانية هى الالتزام بعدم عقاب أو توبيخ الطفل (يكفى التجاهل أو الحرمان من المصروف و الامتيازات الأخرى)... ولا يجب إتباع أسلوب العقاب إلا فى حالة الأخطاء والسلوكيات الشاذة على أن يكون العقاب غير جسدى، بل لفظى... مع تجنب توجيه الألفاظ النابية أو الساخرة للطفل.
والخطوة الثالثة هى عمل جداول للتدعيم.. كما ذكرنا.
وعموماً .. يفضل أن يكون التدعيم مستمراً فى البداية... أى أن يتم تقديم المكافأة والتشجيع عقب كل مرة يسلك فيها الفرد السلوك المرغوب فيه، ثم متقطعاً... أى أن تقدم المكافأة أو التشجيع كل ثالث أو رابع مرة.. وهكذا.
تستخدم مع البالغين نفس الخطوات تقريبا لتعديل والتخلص من السلوكيات السلبية والانهزامية المعوقة وغرس السلوكيات الإيجابية الفعالة.   
win